Statement of the Sudanese organizations and unions in UK 15-7-20


15 Jul

Download stateent بيان في دعم حقوق المتظاهرين في نيرتتي وفتابرنو

تنسيقية النقابات و الروابط السودانية بالمملكة المتحدة و ايرلندا 

بيان في دعم حقوق المتظاهرين في نيرتتي و فتابرنو

تعبر تنسيقية النقابات والروابط المهنية السودانية في المملكة المتحدة وايرلندا (التنسيقية) عن دعهما لاعتصامات مواطني نيرتتي وفتابرنو الشجاعة من أجل انتزاع حقوقهم المشروعة عبر التظاهرات السلمية.  وهذه المظاهرات تاكيد عن استمرارية ثورة ديسمبر 2018 المجيدة بمطالبها المتمثلة في ضرورة تحقيق دولة العدل والقانون واحترام حقوق الإنسان وازالة التمكين الذي أرسى نظام البشير البائد دعائمه المجحفة.

حقوق مواطني دارفور في حياة آمنة وكريمة تعرضت في نيرتتي وفتابرنو وغيرهما لانتهاكات متواصلة من قبل الأجهزة الرسمية في الإقليم وكذلك من قبل جماعات مسلحة منفلتة، حيث تم ارتكاب جرائم جسيمة ضد السكان المدنيين بشكل مستمر. وتفاقمت هذه الجرائم نتيجة لفشل السلطات الرسمية في الإقليم والحكومة الانتقالية عن اتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع حد لها.  بل إن استمرار عناصر من النظام البائد في مواقع تنفيذية هامة ضاعف من معاناة أهل المنطقة ومكن المجرمين من الإفلات من العقاب، بل شجعهم على الاستمرار في الانتهاكات التي أودت بحياة عشرات الشهداء ومئات الجرحى.

مظاهرات الشعب السوداني في نيرتتي وفتابرنو هي ممارسة مشروعة لحرية التعبير السلمي في أسمى مظاهرها وإن مطالبهم المرفوعة ما هي إلا تأكيد على مطالب ثورة ديسمبر المجيدة بالحرية والسلام والعدالة التي ضحى من أجلها الآلاف من أبناء الشعب السوداني.

يكشف غياب الأمن في المنطقة والاعتداءات المستمرة على المواطنين وأملاكهم وزرعهم وتعرضهم للقتل والاغتصاب عن عجز الحكومة المركزية والسلطات المحلية في اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المدنيين.  كما أن بعض المعطيات تشير إلى تورط رسميين في الدولة في هذه الجرائم أو تآمرهم مع المعتدين، الأمر الذي يقتضي اتخاذ قرارات فورية وحاسمة لمحاسبتهم والعمل بسرعة لإزالة سدنة النظام السابق الذين مازالوا في الخدمة.

سلامة المواطنين وأمنهم في نيرتتي وفتابرنو وكل أرجاء السودان يجب أن تكون على قمة أولويات الحكومة الانتقالية التي يجب عليها أن تتخذ كل الإجراءات اللازمة لتوفير الأمن وضمان محاسبة مرتكبي الجرائم وتقديمهم للمحاكمة.  ولذا تندد التنسيقية بشدة هذه الجرائم وتطالب السلطة الانتقالية باتخاذ الإجراءات التالية فوراً:

- الاستجابة الفورية لمطالب المتظاهرين في نيرتتي وفتابرنو.

- ضمان أمن المواطنين في نيرتتي وفتابرنو وكل أرجاء السودان وتوفير الشروط اللازمة لممارسة حق التظاهر وحرية التعبير.

- إجراء التحقيق العاجل والعادل دون إبطاء حتى لا يفلت مرتكبي الجرائم من المحاسبة ومن ثم تقديم كل المتورطين في انتهاكات حقوق الإنسان للعدالة والمحاسبة.

- الاسراع في اكمال مؤسسات السلطة الانتقالية وتعيين الولاة المدنيين.

كم تطالب التنسيقية المحكمة الجنائية الدولية بفتح تحقيقات حول الجرائم الجسيمة التي ترتكب بشكل مستمر في نيرتتي وفتابرنو ومناطق عديدة في دارفور وللمحكمة الجنائية الدولية، وفق قرار مجلس الأمن 1593، ولاية واختصاص للتحقيق في كل الجرائم التي ترتكب في دارفور منذ يوليو 2003 ولذا نطالب المحكمة بالاضطلاع بمسؤولياتها القانونية والأخلاقية.

بالرغم من نجاح ثورة ديسمبر 2018 المجيدة في ازالة نظام البشير، إلاّ أن انتهاكات حقوق الانسان في دارفور مازالت مستمرة، ولذا تطالب التنسيقية المجتمع الدولي والمنظمات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني في كل ارجاء العالم ان تقوم بدورها الإنساني والاخلاقي في حماية ضحايا الانتهاكات في دارفور ودعم مطالب الشعب السوداني المشروعة في الحرية والسلام والعدالة.

الموقعون:

1) نقابة الأطباء السودانيين بالمملكة المتحدة

2) نقابة الأطباء السودانيين بجمهورية ايرلندا

3) نقابة المهندسين السودانيين بالمملكة المتحدة

4) رابطة خريجي جامعة الخرطوم بالمملكة المتحدة وايرلندا

5) التجمع الوطني الديمقراطي للدبلوماسيين السودانيين في بريطانيا

6) رابطة المحامين والقانونيين السودانيين في بريطانيا

الأربعاء ١٥ يوليو ٢٠٢٠




Comments
* The email will not be published on the website.