SDU UK statement on the case of martyrs Bahaaeldeen Nuri and Ezzeldin Hamid


29 Dec

*الهيئة النقابية للأطباء السودانيين بالمملكة المتحدة* 

===================== 

٢٠٢٠/١٢/٢٨ 

                                                                   SDU-UK/EC/2020/03

 *بيان بخصوص قضية الشهيدين بهاءالدين نوري وعزالدين حامد* 

تابعنا في الهيئة النقابية للأطباء السودانيين بالمملكة المتحدة قضية استشهاد بهاء الدين نوري بأحد مراكز مليشيات الدعم السريع أثناء التحقيق معه، وسط إشارات لتعرضه للتعذيب. نحن في الهيئة النقابية ندين بشدة ما حدث للشهيد ونؤكد على عدم أحقية مليشيات الدعم السريع في التعرض للمواطنين أو القبض والتحفظ عليهم، أو حتى التحقيق معهم. نستنكر كذلك تقاعس الأجهزة الشرطية والنيابة العامة، وتباطؤ استجابتها في تحقيق العدالة. 

إن هذه الأجهزة مُناط بها حفظ الأمن في المقام الأول ولذا ندين بشدة مشاركتها في هذه الانتهاكات المتكررة، والتي كان آخرها حادثة الشهيد عز الدين حامد. هذه الانتهاكات ماهي الا استمرار لذات الممارسات البغيضة لجهاز أمن النظام البائد، والتي عانى منها الشعب السوداني لثلاثة عقود، وراحت ضحيتها أرواح عديدة وعزيزة، فقدناها تحت طائلة التعذيب والاختفاء القسري. 

استناداً على ايماننا التام بأن الحق في الحياة هو أهم حقوق الانسان وتنديداً منا بجرائم التعذيب، فاننا نطالب في الهيئة النقابية للأطباء السودانيين بالمملكة المتحدة بالآتي: ١

. على النيابة العامة إجراء تحقيق عادل و شفاف في الجريمتين واعلان النتائج في فترة زمنية محددة، واتخاذ أقصى العقوبات على مرتكبيها بإشراف قضاء مدني. ٢

. لا بد من قيام تحالف عريض من قوى المجتمع المدني السوداني للحد من هذه الممارسات. ٣

. على رئيس مجلس الوزراء إعمال صلاحياته المنصوص عليها في الوثيقة الدستورية للتعجيل بالاصلاحات في الأجهزة الشرطية لإرساء معايير العدالة، والشفافية والمحاسبة. ٤

. توضيح من النائب العام ورئيس الوزراء لموقفهما من قيام قوات الدعم السريع بممارسة صلاحيات لا تملكها في الاعتقال. تعزيزاً لما ذكرنا في بياننا الصادر بتاريخ ٢٠٢٠/١٢/٢٠، فاننا نؤكد أنه لابد من التعجيل بدمج منسوبي  قوات الدعم السريع والمليشيات في القوات النظامية أو تسريحهم، وبأن تؤول جميع مهام حفظ الأمن الداخلي لقوات الشرطة، مع إصلاحها، و أن تكون سلطة الاعتقال للمدنيين حصرية على قوات الشرطة ووفق القانون. 

اللجنة التنفيذية



28/12/2020                                                                                SDU-UK/EC/2020/03/EN
Statement on the death of Bahaa Al-Din Nuri and Ezzeldin Hamed (English version) 

================================
The Sudan Doctors Union-UK branch (SDU-UK), followed up the case of Bahaa Al-Din Nouri's death in one of the Rapid Support militia centres while being interrogated, amid signs that he had been tortured. 

We in the SDU-UK strongly condemn the murder of Bahaa and we affirm that the Rapid Support Militia have no right to attack, arrest and detain citizens, or even investigate them. We also deplore the failure of the police and the Public Prosecution services, and their slow response in investigating the crime to achieve justice. 

These authorities are entrusted with maintaining security in the first place, and therefore we strongly condemn their participation in such repeated violations, the most recent of which was the incident of the murder of Ezzeldin Hamed. 

These violations are nothing but the continuation of the same outrageous practices of the former regime's security forces, which the Sudanese people have suffered from for three decades, and which claimed many and dear lives, that we lost under torture and enforced disappearance.


Based on our total belief that the right to life is the most important human right, and condemning the crimes of torture, we in the SDU-UK demand the following:
1- The Public Prosecution must conduct a fair and transparent investigation into the two crimes, announcing the results within a specified period of time, and that maximum penalties must be taken for the perpetrators under the supervision of a civil judiciary.
2- A broad coalition of Sudanese civil society forces must be established to stop such practices.
3- The Prime Minister should implement his office powers stipulated in the Constitutional Document to accelerate reforms in the police institutions to establish standards of justice, transparency and accountability.
4. A statement from the Attorney General and the Prime Minister clarifying their position on the Rapid Support Forces (RSF) practicing of ungranted power.
Reinforcing our statement issued on 20/12/2020, we stress on that the RSF must be integrated in the Sudanese National Military or be demobilised, and that all tasks of maintaining internal security be entrusted to the police forces while reforming them, and that the arrest authority on civilians must exclusively be practiced by police, and according to the law.
The Executive Committee


Comments
* The email will not be published on the website.