SDU UK Speech at Dr Amin Mekki Medani memorial day


17 Aug

كلمة النقابة في تأبين د. امين مكي مدني

السلام عليكم و رحمة الله تعالي و بركاته

أتشرف نيابة عن الهيئة النقابية لأطباء السودان بالمملكة المتحدة بالمشاركة في تأبين الدكتور أمين مكي مدني المناضل الرائد في مجال حقوق الانسان النقابي المناصر للديمقراطية و القيادي المشارك في تاسيس مبادرة المجتمع المدني و الاكاديمي الحائز علي جوائز عالمية في مجال العمل الحقوقي فهذا ليس بالتأبين العادي بل هو احتفاء بأمين الامين علما و عملا و نضالا الذي عزز مبدأ مقاومة لا عنف السلمية

فهو ليس فخرا لاسرته و معارفه و زملائه فحسب بل هو فخرا لنا جميعا و ان غاب عن دنيانا فهو باقي بما حققه علميا و عمليا اكاديميا و سياسيا فلقد جمع بين العلم و الانسانية و بين الجدارة الأكاديمية و الجسارة الوطنية فأجاد و افاد الإنسان في السودان و خارجه

لقد ادانت نقابتنا ممارسات سوء الممارسة الطبية التي تعرض لها د امين و المعتقلين و المعتقلات في سجون النظام البائد و ما زلنا نسعي لتسليط الضوء علي هذه الانتهاكات

اليوم والسودان يخطو نحو واقع سياسي جديد و ما زلنا نناضل من اجل الديمقراطية و المدنية الكاملة و نحن ننادي باهمية استقلالية النقابات الشرعية كأجسام مراقبة للمرحلة الانتقاليه و الي تقوية المجتمع المدني و تحقيق العدالة فاننا اليوم نفتقد نساء و رجالا وشبابا شيدوا لنا هذا الطريق بعطائهم و ارواحهم و دماءهم و منهم د امين مكي مدني الذي يعلو أماننا عندما نتحدث عن العدالة الانتقاليه و السلام الشامل و عندما نتفاكر في اهمية منظمات المجتمع المدني و عندما نتجادل في دور النقابات الوطني المستقل لقد وضع بصمة بينة في كل من كيانات و منظمات العمل السياسي و المهني و المدني و في مقدمة ذاك اهمية العمل الجماعي و احترامه و التواضع بين الزملاء

لقد وهبنا د امين قوة نستلهما من خطواته الواثقة و كتاباته القيمة و مواقفه الوطنية و تفوقه الاكاديمي و نجاحاته العالمية هذه القوة هي وتد لا يتأرجح ثابت علينا التمسك به لننعم بسودان العدالة و السلام

امين مكي مدني رمز لجيل

هو جيلُ العطاءِ المُستجيشُ ضراوةً و مُصادمة

المُستميتُ على المبادئ مؤمنا




تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.