تعميم لأعضاء النقابة، أطباء السودان بالداخل والخارج


بسم الله الرحمن الرحيم

اجتمعت اليوم التاسع عشر من فبراير نقابة الأطباء السودانيين بالمملكة المتحدة في مدينة لندن بممثلي كل من الخارجية البريطانية للعلاقات الدولية (مكتب السودان) ومكتب التنمية الدولية (قسم افريقيا). تناول اللقاء قضايا تختص بالخدمات الصحية في السودان وفي دور أطباء المهجر في تسليط الضوء على نقاط أساسية تضمن عدالة التوزيع لهذه الخدمات وتوفرها للمواطن السوداني أينما كان. كما تناول النقاش أهمية الشفافية والحوكمة في مشاريع التنمية ومراقبة مخرجات الدعم المقدم من المملكة المتحدة عبر منظمات دولية لتحسين الوضع الطبي. ثمّنت النقابة على أهمية دور أعضاءها في تقديم الدعم والتدريب في السودان عبر المؤسسات الأكاديمية كإحدى وسائل دعم التأهيل الطبي آملة في أن يمتد ليشمل كوادر صحية أخرى. كما أشارت النقابة إلى أهمية التركيز على مشاكل تكلفة وتوفر الدواء خاصة في الحالات الحرجة والطارئة. أشارت النقابة الى المؤشرات العالمية استناداً الى احصائيات الخدمات الطبية الوقائية كبند أساسي في مشاريع التنمية الوقائية كمثال الرعاية الصحية اثناء الحمل وتنظيم الأسرة والتغذية السليمة. كما تحدثت النقابة عن أهمية تسليط الضوء على نسبة سوء التغذية في الأطفال في المناطق الطرفية ومناطق الصراعات وتسهيل عمل المنظمات المختصة وعدم إعاقة عملها من قبل السلطات في السودان. وأشارت النقابة إلى عدم التزام المسؤولين في مجال الصحة ببنود الدستور لعام 2005 (بند 46) الذي ينص على الحق الدستوري: مجانية الخدمات الصحية الطارئة والرعاية الصحية الأولية.

أبدت النقابة قلقها من أساليب القمع والعنف الممارس ضد المتظاهرين سلمياً التي قد تتسبب في مضاعفات صحية وعن سوء الوضع الصحي للمعتقلين وعدم توفر العلاج والمتابعة الطبية اثناء الاعتقالات وقدمت إفادات من أسر المعتقلين تؤكد هذه الممارسات. كما رحبت ببيان الاتحاد الأوربي الصادر اليوم المطالب بإطلاق سراح جميع المعتقلين.

أكدت ممثلة مكتب السودان بوزارة الخارجية على التزام الحكومة البريطانية بالمواثيق الدولية الداعية لمنع جميع انواع الانتهاكات الانسانية ومواصلة الحكومة البريطانية عبر سفارتها في الخرطوم بالمطالبة بالافراج عن جميع المعتقلين وكذلك أمنت ممثلة قسم التنمية الدولية على أن قضية تحسين وتوفير الخدمات الصحية هي قضية محورية فيما يختص بالتنمية المستقبلية للسودان وكحق أساسي لكل مواطن سوداني. وأمن الطرفان على أهمية التواصل الدائم مع أطباء المهجر واشراكهم في الحوار الاستراتيجي في قضايا الصحة والتدريب والتنمية في السودان.


نقابة أطباء السودان بالمملكة المتحدة

19 فبراير 2018

التعليقات: اترك تعليقا

* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.